الرئيسية / أخبـــــار وتقـــــاريـر / كان يتقاضى مبلغ كبير من قطر كراتب شهري وعزل من الخارجية الامريكية لتورطة بقضايا فساد مالي واخلاقي فعمل في مركز تمولة قطر ..فضائح السفير الأمريكي السابق إلى اليمن جيرالد فرستاين..تعود للواجهة مجددا

كان يتقاضى مبلغ كبير من قطر كراتب شهري وعزل من الخارجية الامريكية لتورطة بقضايا فساد مالي واخلاقي فعمل في مركز تمولة قطر ..فضائح السفير الأمريكي السابق إلى اليمن جيرالد فرستاين..تعود للواجهة مجددا

بشكل ملحوظ عادت الى واجهة المشهد السياسي اليمني فضائح السفير الامريكي السابق في اليمن جيرالد فرستاين بأعتبارة اسوء شخصية دبلوماسية امريكية عملت في اليمن حسب ماوصفتة التقارير الدولية للمؤسسات الدبلوماسية بناء على المعلومات والتقارير التي كشفت عن فساد فريستاين المالي والاخلاقي والسياسي في اليمن خلال فترة عملة

حيث لوحظ ان خلال اليومين الماضيين تفاعل الراي العام اليمني مع الفضائح التي يتم كشفها عن السفير جيرالد فرستاين ابتداء من تورطة في جريمة استهداف كبار قيادات الدولة في اليمن العام 2011م في جريمة تفجير دار الرئاسة وعلاقتة بتلك الجريمة اضافة الى ادارتة المباشرة لاحداث مايسمي بالربيع العربي في اليمن بالتعاون والتنسيق الكامل مع تنظيم الاخوان المسلمين وجماعة الحوثيين وحصوله على راتب شهري من قطر خمسمائة الف دولار شهريا كان يتقاضاها عبر بنك قطر الوطني فرع صنعاء اضافة الى كشف الناشط اليمني همدان العليي عن اغتصاب قاصرات يمنيات كن تقدمهن قياديات اصلاحيات لحفلات راقصة في السفارة اليمنية وبحضور السفير فرستاين وتعرض تلك القاصرات للاغتصاب من قبل الحاضرين في تلك الحفلات الراقصة كما كشفت التناولات الاخير اسرار طلاق السفير الامريكي السابق في اليمن فرستاين من زوجتة ماري جيل بسبب اكتشافها خيانة زوجها السفير لها مع باحثة بريطانية وتحمل الجواز الامريكي كانت تسكن في العاصمة صنعاء بصنعاء القديمة الامر الذي دفع زوجتة الى الانفصال والطلاق منه بسبب خيانتة لها كما نشرت تقارير تتحدث عن تلاعب السفير الامريكي فرستاين بالمساعدات المالية التي كانت تقدمها الولايات المتحدة الامريكية الى اليمن لمحاربة الارهاب وكان مشرفا على برنامج مكافحة الارهاب وتورط في عمليات نفذها الطيران الامريكي بدون طيار ضد مدنيين يمنيين بينهم نساء واطفال وعمليات غسيل اموال .
الكثير من القضايا والفضائح السياسية والاخلاقية والمادية للسفير الامريكي السابق في اليمن جيرالد فرستاين والذي اصبح يعمل في مركز للابحاث والدراسات في امريكا بعد ان عزل عن اي دور او منصب في وزارة الخارجية الامريكية لكثرة الشكوك والفضائح التي تورط فيها والتي سنستعرضها في حلقات متسلسلة حسب ما تناولها الناشطون ووسائل الاعلام لعل منها ماوصفة به تقرير سابق صادر عن مؤسسة(alternet) الأمريكية  نشر على موقع المؤسسة ضمن مشروع غرايزون أن السفير الأمريكي السابق إلى إليمن جيرالد فرستاين كذاب ومحتال وهو الذي يشغل الآن منصب مدير شؤون الخليج والعلاقات الحكومية في معهد الشرق الأوسط حيث قال التقرير يبدو أن فيرستين كذب على الكونغرس حول علاقته بالنظم الخليجية. وفي استمارة الكشف المطلوبة ، ادعى أن “معهد الشرق الأوسط” لم يتلق أي عقد أو مدفوعات مقدمة من حكومة أجنبية تتعلق بموضوع جلسة الاستماع. فيما تؤكد المصادر انه تلقى مبالغ مالية كبيرة من قطر

عن rydancenter

شاهد أيضاً

قبائل حجور تعلن النفير العام

أعلنت اليوم الجمعة قبائل حجور حجة شمال غربي البلاد عن حالة طوارئ قصوى في مناطقها …