الرئيسية / الإعــــلام الـــرياضـــي / #رياضة | محطات صنعت حقبة زيدان في ريال مدريد

#رياضة | محطات صنعت حقبة زيدان في ريال مدريد

رحل الفرنسي زين الدين زيدان، عن تدريب ريال مدريد بعد خمسة أيام من قيادة الفريق الملكي إلى اللقب الثالث على التوالي في بطولة دوري أبطال أوروبا، على حساب ليفربول الإنجليزي بنتيجة 3-1 في مدينة كييف الأوكرانية.

وفضل زيدان نهاية حقبته في مدريد التي بدأها في 4 يناير 2016، وحصد خلالها 9 ألقاب منهم 3 في تشامبيونزليج، بالرغم من تمسك فلورنتينو بيريز، رئيس النادي الملكي به.

وخلال عامين ونصف لزيدان في ريال مدريد، حفلت مسيرة الفرنسي بعدة محطات مهمة في تدريب النادي الملكي، والتي سوف يستعرضها “” في التقرير التالي.

الكلاسيكو الأول

أول كلاسيكو لزيدان مع ريال مدريد ضد برشلونة كان مثيرا للغاية في ظل القوة الكبيرة للفريق الكتالوني، والذي كان يسيطر على بطولة الليجا في ذلك الوقت.

استطاع زيزو تحقيق الفوز في أول كلاسيكو له بهدفين مقابل هدف بعدما خاض آخر دقائق اللقاء بعشرة لاعبين لطرد سيرجيو راموس، لكن الهجمة المرتدة الرائعة بقيادة توني كروس وجاريث بيل أدت لهدف رائع لكريستيانو رونالدو وزادت من سخونة الليجا.

منذ ذلك اللقاء، لم يتعرض زيدان لخسارة واحدة في ملعب برشلونة الحصين “كامب نو”، حيث حقق انتصارين وتعادلين كان من بينهم فوز مثير في كلاسيكو السوبر الإسباني بثلاثة أهداف مقابل هدف، وهو المدرب الوحيد الذي وصل إلى 4 مباريات دون هزيمة في معقل البلوجرانا.

العودة ضد فولفسبورج

بالرغم أن مباراة الإياب لريال مدريد ضد فولفسبورج في ربع نهائي دوري أبطال أوروبا في أبريل 2016 لم تكن أولى مباريات زيدان في دوري الأبطال، لكنها كانت نقطة تحول في مسيرة زيزو.

الفريق الملكي تعرض لهزيمة غير متوقعة في لقاء الذهاب في ألمانيا بهدفين قبل أن يحقق ريال مدريد أول عودة في النتيجة في دوري الأبطال تحت قيادة زيدان في سانتياجو برنابيو بفضل هاتريك كريستيانو، ليعبر النادي إلى نصف النهائي ويتوج باللقب لاحقا على حساب أتلتيكو مدريد بركلات الترجيح ومنذ ذلك الوقت.

نهائي 2016

أول نهائي زيدان، كمدرب في مسيرته الكروية كان ضد الجار أتلتيكو الذي فشل في الفوز عليه في سانتياجو برنابيو من قبل، حيث لعب المدرب الفرنسي بكل قوته الهجومية بيل وكريم بنزيما وكريستيانو من أجل اقتناص لقبه الأول في التشامبيونزليج، وهو ما تحقق بفضل ركلات الترجيح.

وهذا النهائي كان بداية رغبة زيدان في السيطرة على أوروبا، والحفاظ على اللقب للعام الثالث على التوالي.

ثلاثيات برشلونة في برنابيو

خسارة الكلاسيكو أمام برشلونة في الوقت القاتل بنتيجة 3-2 خلال الموسم الماضي، كانت من أبرز محطات زيدان مع ريال مدريد خلال عامين ونصف، لكن الفريق الملكي استطاع الفوز بلقب البطولة فيما بعد.

في الموسم المنصرم، استمر فشل زيدان ضد برشلونة على ملعب سانتياجو برنابيو في بطولة الليجا بالخسارة ضد مدرب البارسا الجديد إرنستو فالفيردي بثلاثية نظيفة.

مباراة الكبرياء

عانى ريال مدريد في الموسم المنصرم من تخبط المستوى في بطولتي الليجا والكأس، مما جعل الجميع يتوقع خسارة الفريق ضد باريس سان جيرمان في دور الـ 16 من التشامبيونزليج.

هذه كانت مباراة الكبرياء لزيدان ورجاله ضد الفريق الباريسي من أجل الحفاظ على رقبته في مدريد، والحفاظ على اللقب الأوروبي ما جعل نجوم البلانكوس يقدمون مستوى خياليا ويحققون الفوز ذهابا وإيابا بواقع 5-2 في مجموع اللقاءين، لتكون المباراة نقطة تحول في فوز الميرنجي باللقب الثالث على التوالي بعد استعادة الثقة.
شاهد أيضًا: هلا مونديال.. أرقام خرافية تحول الكأس الذهبية إلى أربح تجارة في العالم

هلا مونديال.. أرقام خرافية تحول الكأس الذهبية إلى أربح تجارة في العالم

عن rydancenter

شاهد أيضاً

أبرز المباريات العالمية ليوم الخميس 10 يناير 2019

يلعب منتخب سوريا والاردن في كاس امم اسيا 2019، في استاد خليفة بن زايد – …