الرئيسية / أقــــلام مــؤتــمــريـــة / المؤتمر حزب مدني قاعدته الاجتماعية ضخمة والثاني من ديسمبر الضربة الجمهورية التي كسرت عمود الحوثية

المؤتمر حزب مدني قاعدته الاجتماعية ضخمة والثاني من ديسمبر الضربة الجمهورية التي كسرت عمود الحوثية

نجيب غلاب
رئيس مركز الجزيرة العربية للدراسات

قال في اعلى مراحل قوة المؤتمر وهيمنته على السلطة لم يتجرأ يوما ان يرى نفسه الدولة بل اداة حكم ولم يبالغ في تصفية خصومه وظلت المؤسسات السيادية تشتغل وفق قوانينها ولم يفرض سياسات شمولية إقصائية.

ونرى اليوم كيف صنعت الحوثية وكيف تحاول اطراف جعل الشرعية ملكية خاصة بالحزب وجعل الحزب دولة.

وأضاف أن المؤتمر حزب مدني قاعدته الاجتماعية ضخمة ومنفتحة وتقليدية وخليط متنوع، تحكمه العقلانية والبرغماتية والتجريب والمصلحة.

بلا أذرع عسكرية وأمنية ولا مليشاوية وبنيته التنظيمية مرنة تفعيلها يحرك شرايين المجتنغ وانتظام مصالحها يعكس أوسع كتلة اجتماعية.
المهم تجديد مشروعة وتوسيع حوامله.

وقال اذا كانت عاصفة الحزم أعلنت نهاية السيطرة الحوثية الايرانية على اليمن فإن ٢ ديسمبر الضربة الجمهورية التي كسرت عمود الحوثية الفقري وستستمر ووصاياها عقيدتها الوطنية وروح قواها وحركتها في مواجهة الكهنوتية.

تتنامى قوتها وتترسخ جذور الوصايا في الواقع ومازلنا في النقلة الثانية من المواجهة.

كما أن انتفاضة 2 ديسمبر لم تهدف اعادة انتاج صالح وقد حددت وصايا صالح ذلك وان الهدف انقاذ اليمن من الكهنوتية واستعادة الدولة وكان مدركا ان الانتفاضة ستقوده الى التضحية بالكثير بما في ذلك حياته وهنا مصدر عظمتها.
هزت اركان الكهنوت وستقوده لحتفه وقوة جمهورية تم سُقيها بالدم وتضحيات لا تنسى.

عن rydancenter

شاهد أيضاً

الشهيد ابو حورية المرعب للكهنوت

محمد انعم الفارس الجمهوري النبيل، الشهيد حسين عبدالله أبو حورية، قصة بطل في ربيع العمر …